منتدى الرياضة -اللياقة -الصحة (للمرأة لكبار السن للطفل لذوى الاحتياجات الخاصة لجميع فئات المجتمع ) دكتور محمود ابراهيم المتبولى


    علاج النحافة

    شاطر
    avatar
    wesha

    المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 16/12/2010
    العمر : 26

    علاج النحافة

    مُساهمة  wesha في الخميس ديسمبر 16, 2010 11:11 pm

    اعداد /محمد جمال درويش

    (الفرقة الثالثة _شعبة الادارة )
    النحافة
    ماهي النحافة؟

    يمكن وصف شخص ما بأنه نحيف عندما يكون مؤشر كتلة الجسم لديه أقل من 18.5.
    مؤشر كتلة الجسم(Body Mass Index ) :
    وضعه الإحصائي والأنثروبومتري البلجيكي Adolphe Quetelet وهو بحسب اعتراف المعهد القومي الأمريكى للصحة ومنظمة الصحة العالمية يعتبر كأفضل معيار لقياس السمنة
    المعادلة :مؤشر كتلة الجسم = ( الوزن بالكيلوجرام ) ÷ ( مربع الطول بالمتر)
    مقياس الوزن :


    [/right]

    مقياس الرسم:




    مُؤشر كتلة الجسم = الوزن بالكيلوجرام \ (الطول بالمتر)2

    مثال , شخص وزنه 80 كيلوجرام و طوله 170 سم , يكون المؤشر كما يلي :


    مُؤشر كتلة الجسم = 80 \ (1.7)2 = 80 \ 2.89 = 27.6


    بـالتفصيل :
    أقل من 16.5 = نحافة شديدة.
    مابين 16.5 – 18.5 = نحافة.
    مابين 18.5 – 25 = طبيعي
    مابين 25 – 30 = فرط الوزن أو وزن زائد.
    مابين 30 – 35 = سمنة .
    مابين 35 – 40 = سمنة عالية .
    أعلى من 40 = سمنة مفرطة .

    يجب ان نعرف ما هى السمنه لنعرف ما هى النحافة ؟




    و السمنة هي زيادة مخزون الدهون عن المعدل الطبيعي لها والذي يعادل تقريباً 15%-18% من إجمالي وزن الجسم بالنسبة للرجل و17%-20% من إجمالي وزن الجسم بالنسبة للمرأة، وفي المقابل فإن النحافة هي انخفاض مخزون الدهون عن هذا المعدل الطبيعي.

    ليست كل نحافة مرضاً، ويمكننا البدء في علاج النحافة باعتبارها مرضًا في حالة تأثيرها على الوظائف الطبيعية للجسم كالقدرة على القيام بالأعمال اليومية الطبيعية.

    أسباب النحافة:
    هناك أسباب عديدة للإصابة بالنحافة، نذكر بعضها:
    • عادات غذائية خاطئة مكتسبة منذ الطفولة.
    • أسباب وراثية.
    • إتباع أنظمة غذائية خاصة لتخفيف الوزن والاستمرار بها إلى حد الوصول إلى النحافة ومن ثم عدم القدرة على استرجاع الوزن الطبيعي.
    • الأصابة ببعض الأمراض العضوية...مثل:
    1. فرط الغدة الدرقية.
    2. فقر الدم الشديد.
    3. بعض أمراض الجهاز الهضمي التي تمنع امتصاص الطعام المهضوم.
    4. الإصابة ببعض الأورام أو كنتيج لعلاجها.
    • بعض الأمراض النفسية ...مثل:
    1. الاكتئاب الشديد الذي يسبب فقد الشهية.
    2. الهوس الذي يجعل المصاب به لا يشعر بالجوع.
    3. القهم العصابي.
    4. النهام العصابي.
    علاج النحافه:
    من الصعب على النحيف زيادة وزنه مقارنة بالشخص العادي أو ذي الوزن الزائد، وذلك يرجع للجينات الموروثة أو بسبب زيادة نسبة الإيض أو حرق الغذاء لديه، أو لأنه يمتلك عدداً أقل من الخلايا الدهنية أو بسبب زيادة طوله أو لأنه ببساطة غير حريص على الأكل.
    ولذلك لا بد من العمل المستمر وعدم الملل من المحاولات.
    يحتاج المصاب بالنحافة الشديدة للاستشارة الطبية للتأكد من خلوه من الأمراض المسببة للنحافة ومن ثم علاجها، فالمصاب بفقر الدم مثلاُ يحتاج لفحوصات خاصة لمعرفة سبب الفقر وعلاجه، فإن كان بسبب نقص الحديد يُعطى حبوب الحديد التي تعوض النقص، أما إذا كان بسبب النزف الشديد أثناء الدورة الشهرية، عندها تحتاج السيدة للعلاج من قِبل طبيب النساء والولادة لمعرفة سبب غزارة النزف وعلاجه.
    وكذلك بالنسبة للمصاب بفرط الغدة الدرقية فهو بحاجة لعمل تحليل لمستوى الهرمونات بالدم ثم العلاج المناسب لتثبيط الهرمون المرتفع.
    بعد التأكد من سلامة النحيف من الأمراض العضوية والجسدية يأتي الدور العلاجي للتغذية والتمارين الرياضية المنتظمة للوصول إلى الوزن الطبيعي.




    نظام غذائى لعلاج النحافه ...

    - وجبة قبل الإفطار:
    5 حبات من الزيتون الأسود.
    - وجبة الإفطار:
    3 ملاعق عسل نحل + قشدة + طبق فول بالزبدة أو السمنة أو الزيت أو 2 بيضة مقلية + عيش بلدي أو فينو، ويمكن تناول هذه الوجبة على 3 أو 4 ساعات.

    - وجبة قبل الغداء:
    كوب عصير طازج أو كوب كاكاو.

    - وجبة الغداء:
    أرز أو مكرونة أو محشي + سلطة خضار بزيت الزيتون + خضار مطبوخ + فراخ أو لحم؛ ثم يمكن تناول الفاكهة بعد ساعة من الطعام.

    - وجبة قبل العشاء:
    مثل وجبة قبل الغداء تمامًا.

    - وجبة العشاء:
    3ملاعق عسل نحل + مربى بلح أو تين + قشدة + عيش بلدي أو فينو.
    -كوب كاكاو باللبن قبل النوم.

    [youtube]

    و صفة مشروب السعادة كما سماها ووصفها احد اطباء التغذية وهو مشروب يومي يستخدم عادة لزيادة الوزن وفتح الشهية،

    وهذا المشروب هو عبارة عن :

    خليط من اللبن وليكن كوب متوسط + بيضة + ملعقتين سكر+ ملعقة عسل أبيض + 2- 3 ملعقة كاكاو + فانيليا، ويضرب هذا الخليط معا، ويشرب يوميا صباحاً، مع ملاحظة عدم وجود حساسية لديك تجاه أي من مكونات هذا الخليط.









    بعض النصائح المهمة لزيادة الوزن:

    • يفضل اكل وجبات صغيرة ومتعددة بدلآ من وجبات كبيرة وقليلة, فمثلاً يحتاج النحيف الى ثلاث وجبات رئيسة وثلاث وجبات صغيرة، الأولى بين الفطور والغداء والثانية بين الغداء والعشاء والأخيرة قبل النوم.
    • تناول الأطعمة الغنية بالطاقة كخليط الفواكه مع الحليب"كوكتيل" وخاصة كوكتيل الموز، والمعجنات كالفطائر والكعك.
    • بدء الوجبة بالطبق الرئيس وتأجيل السلطة والفاكهة لآخر الوجبة.
    • تناول الفواكه والخضراوات التي لا بد منها لإمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية للصحة.
    • تناول بعضاً من الحلويات في نهاية كل وجبة أو استبداله بشطيرة من القشطة والمربى أو العسل.
    • إضافة المارجرين للأطعمة عند الطهي وذلك لزيادة السعرات الحرارية في الطعام .
    • إضافة زيت الزيتون إلى السلطات.
    • إضافة العسل إلى الحليب والمشروبات الساخنة.
    • تناول المكسرات والفواكه المجففة في الوجبات الصغيرة أو إضافتها إلى السلطة والرز.
    • تناول كوب من اللبن مع الغداء والعشاء.
    • إضافة الجبن المبشور إلى الرز والمعكرونة ومكعبات الجبن الأبيض للسلطة.
    • تناول الطعام مع رفقة محببة وفي الهواء الطلق.
    • استعمال الزبدة أو المارجرين بدهنها على الشطائر عند تحضيرها قبل وضع الجبن أو زبدة الفول السوداني وإضافة المربى أو العسل بعد ذلك.
    • شرب الحليب كامل الدسم أو المضاعف وذلك يُحضّر بإضافة ثلث كوب من حليب البودرة منزوع الدسم إلى كوب من حليب كامل الدسم، وهو يحتوي على سعرات حرارية تفوق الحليب كامل الدسم بنسبة 50%ومقدار من البروتين ضعف الحليب كامل الدسم.
    • تجنب شرب الماء أثناء الوجبات لأن ذلك يضعف الأنزيمات الهاضمة ويعوق عملية الهضم، إلى جانب أنه يملأ المعدة ويجعل النحيف يشعر بالشبع بسرعة.
    • مضغ الطعام ببطء وبشكل كاف.
    • محاول التغيير في الوجبات لطرد الملل.
    • ممارسة الرياضة بانتظام فالرياضة تقوّي العضلات وتجعل زيادة الوزن تتركز في العضلات بدلاً من زيادة الدهون كما أنها تفتح الشهية وتُقلل من تأثير الضغوط النفسية على الصحة العامة.
    • التعرّش للشمس فهي تحّسن الصحة وتفتح الشهية.
    • استشارة الطبيب لاستعمال بعض الحبوب المقوية أو الفيتامينات والمعادن في حالة عدم كفاية الوجبات الغذائية من هذه الناحية.
    • محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن الضغوط النفسية والمشكلات التي تُضعف الشهية وبالتالي تُنقص الوزن.
    • تناول الفول السوداني والمكسرات في حدود 50 جراما يوميًّا.





    ويجب ايضا


    تنويع شكل الغذاء بحيث يحتوي على جميع العناصر الغذائية الطازجة والمطهية:

    خضراوات، بروتينات: (لحوم ودواجن وأسماك)، نشويات: (بطاطس، بطاطا، مكرونة، أرز، خبز)، دهون: (القشطة، الزبدة، السمن الطبيعي).

    الاعشاب التى تساعد على فتح الشهية ...
    فمن أسباب النحافة عزيزتي قد تكون عدم الرغبة في الطعام ولعلاجها تؤخذ بعض الأعشاب كفواتح للشهية مثل:


    1- نبات الكابسيكوم Capsicum حيث يحضر منه مستحلب مخفف بالماء ويعطى قبل الوجبة الرئيسية.
    2- نبات الكينا يقدم كمستخلص لفتح الشهية أيضاً.
    3- خلاصة الخميرة ( yeast ) تؤخذ كفاتح للشهية.
    4- يعتبر العسل الأسود من الأعشاب التي تفتح الشهية.




    أما لو كان هناك قابلية للأكل وعلى الرغم من ذلك تعانين من نحافة فإن ذلك يعزى إلى وجود طفيليات وديدان قد تستهلك جزءًا من الطعام، وللتأكد من ذلك تجرى بعض التحاليل الطبية للتأكد من ذلك، وعند وجودها تستخدم أعشاب طبية كطارد للديدان


    ولعلاج الديدان بالأعشاب الطبية يوجد عدة طرق منها:

    - يغلى قشر الرمان ويستخدم كمشروب قاتل للديدان الشرجية لاحتوائه على مادة Peletrine و Isopeletrine التي تقوم بشل حركة الديدان مما يسهل خروجها وقتلها.
    - يمكن أيضاً استخدام زهرة الكامليا ( شيح البابونج ) بغليها كمشروب قاتل للديدان.
    - وكذلك يمكن استخدام خلاصة جذر عرق الذهب Epipeca Root وله فعالية عالية في قتل الديدان.

    وهناك نبات يعرف باسم نبات الداليا

    يعرف في المنطقة العربية يشبه في شكله البطاطس ويستخدم كعامل مساعد لزيادة الوزن ويقطع ويطهى ويؤكل لأنه يحتوي في تركيبه على مواد غنية بالـ steroid أو الهرمونات النباتية.

    - التمر واللبن Dates And Milk
    ينقع التمر في الحليب لمدة ست ساعات ثم يأكله المريض حيث يفتح شهوته للطعام. ولا شك ان هذين المصدرين يعتبران من اغنى المواد بالمعادن والفيتامينات والاحماض الامينية والسكريات والبروتين والمواد الدهنية حيث يعتبر من أفضل المغذيات، ويجب على الاشخاص المصابين بالسكري عدم استعمال هذه الوصفة.

    - الحلبة Fenugreek
    يعتبر مغلي الحلبة من المواد المشهية للأكل والطريقة ان توخذ ملء ملعقة من الحلبة البلدي وتوضع في ملء كوب ماء ثم يغلى على النار لمدة 1/4ساعة ثم يصفى ويشرب بعد تحليته بالعسل أو السكر قبل الوجبة الغذائية بنصف ساعة.


    - الخل Vinegar
    يستعمل خل العنب أو التفاح وذلك باضافته إلى السلطة وتضاف ملعقة صغيرة من الخل إلى ملء كوب ماء الموجود على مائدة الطعام وتشرب على فترات خلال وجبة الغذاء حيث يساعد على فتح الشهية وعلى بلع الطعام



    من اضرار النحافة


    نحافة المرأة قد تسبب لها مشاكل في الخصوبة !!!!!!!

    يبدو أن للنحافة جوانبها السلبية أيضا! ..

    فقد حذر خبراء مختصون من أن السيدات الراغبات في المحافظة على جسد رشيق وقدّ ممشوق قد يعانين من مشكلات في الخصوبة وعدم القدرة على الإنجاب.

    ووجد بعضهم أن تناول أغذية قليلة الدسم باستمرار مع ممارسة تمارين رياضية بصورة ثابتة قد يؤثر على قدرة المرأة على الحمل, حتى وإن ظهرت بكامل صحتها وقوتها ولم تتجاوز سن الإنجاب.

    ويعتقد العلماء أن فقدان مقدار صغير من الوزن, أي ما يعادل 3 باوندات أو 1.5 كيلوغراما قد يضع السيدات النحيفات في خانة العقم.

    ومن المعروف أن الوزن الزائد أو الذي يقل كثيرا عن الطبيعي قد يؤثر على فرص المرأة في الحمل والإنجاب, كما أن السيدات اللاتي يحتفظن بأدنى مقدار من الدهون في أجسامهن يعرضن أنفسهن أيضا لخطر ضعف الخصوبة, فبينما تبلغ القيمة الطبيعية لدهون الجسم عند الرجال 12% فقط فهي تزيد عند النساء إلى 25%.

    وأشار الباحثون إلى أن العديد من السيدات ممن يحافظن على نحافتهن يبدون أصحاء ويمارسن حياتهن الطبيعية ولكنهن في حقيقة الأمر يعانين من مشكلات العقم وعدم القدرة على الإنجاب.

    وأظهرت البحوث أن الفتاة في سن ما قبل الحيض, ويبلغ طولها خمسة أقدام وثلاث أنشات, يجب أن تزن على الأقل 90 باوندا أو 41 كيلوغراما لتتمكن من الحمل. أما الفتاة في الـ 20 من عمرها, وفي نفس الطول, فيجب أن يزيد وزنها عن 101 باوند أو 46 كيلوغراما لتستمر لديها عمليات الإباضة.

    ولاحظ الباحثون أن هناك حدا فاصلا بين الوزن والعقم, بحيث يشكل فقدان ثلاثة باوندات فقط خطرا على خصوبة المرأة دون ظهور أي أعراض تدل على تأثر الخصوبة, مثل خلل في انتظام الحيض أو ما شابه.



    ويرى الباحثون أن النحافة المفرطة كما السمنة المفرطة تشكل خطرا على الصحة الإنجابية للمرأة, والسيدات النحيفات اللاتي لا يتناولن سوى الألبان الخالية من الدسم والخس والفطائر والكثير من المشروبات المخصصة للحمية يعرضن أنفسهن لخطر العقم.

    وأوضح العلماء أن دهون الجسم عند المرأة تحول هرمونات الأندروجين الذكرية التي توجد في جسمها بكميات ضئيلة إلى هرمون الأستروجين الأنثوي, وهي أيضا تتحكم بتدفق هرمون اللبتين المسؤول عن تنظيم الشهية وعمليات الأيض والطاقة وتؤثر على عمليات الإنجاب, مشيرين إلى أن الحمل الناجح يحتاج إلى حوالي 50 ألف سعر حراري أكثر من متطلبات الأيض العادية, فإذا لم يملك الجسم هذه السعرات الضرورية فإن الدماغ سيقلل تدفق اللبتين ويعطل القدرة على الإنجاب.

    وأكد العلماء أن للتغذية دورا مهما في المحافظة على الصحة الإنجابية, والإفراط في الوزن أو النحافة الشديدة تؤثر سلبيا على وظائف المبيضين عند المرأة وتسبب عدم انتظام الدورة الشهرية, التي تعتبر إحدى آليات الوقاية ضد المشكلات التي تحدث أثناء الحمل وقد توقفها.





    انتهى

    [right]ادعولنا بالنجاح والتوفيق
    ومتنسوش الكومنتات


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 6:26 pm