منتدى الرياضة -اللياقة -الصحة (للمرأة لكبار السن للطفل لذوى الاحتياجات الخاصة لجميع فئات المجتمع ) دكتور محمود ابراهيم المتبولى


    الحمل الزائد over load

    شاطر
    avatar
    أحمد اللاوندي

    المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 04/12/2010
    العمر : 25
    الموقع : mmodo12@yahoo.com

    الحمل الزائد over load

    مُساهمة  أحمد اللاوندي في الإثنين ديسمبر 06, 2010 10:33 pm

    الحمل الزائد
    هو زيادة الجهد البدنى والعصبى زيادة كبيرة عن ما يستطيع اللاعب تحملة مما يؤدى الى هبوط مستواه البدنى والخططى والمهارى .

    اعراضة :

    (1)- اعراض نفسية :

    1- انخفاض مستوى الدافعية والروح الرياضية
    2- عدم تقبل اللاعب لتعليمات المدرب
    3- ارتفاع درجة الاستثارة والتوتر لدى اللاعب
    4- زيادة الميل للشجار والمشاحنة
    5- ضعف الرابطة بين المدرب واللاعب وزملائة
    6-ضعف الواقعية وهبوط الحماس
    7- عدم الاستقرار الداخلى والاحساس بالضيق

    (2)- اعراض وظيفية جسمية :

    1-الارق والسهاد وفقد الشهية
    2- اعاقة فى وظائف المعدة والامعاء
    3- الاحساس بالدوار الدائم
    4- زيادة القابلية للاصابة بالامراض
    5- نقص السعة الحيوية
    6- طول فترة استعادة النبض لحالتة الطبيعة (استعادة الشفاء )

    (3)- اعراض مرتبطة بمستوى قدرة اللاعب : وتنقسم الى.....

    (أ)- بالنسبة للحالة البدنية :
    1- هبوط فى القدرة على التحمل
    2- المطالبة بزيادة فترات الراحة
    3- هبوط فى مستوى القوة
    4- انخفاض فى معدل السرعة
    5-ضعف القدرة على الاستجابة السريعة

    (ب)- بالنسبة للمهارات الحركية
    1- هبوط فى درجة الاداء (ظهور اخطاء غير متوقعة )
    2- هبوط فى توقيت المهارات الحركية
    3- ضعف القدرة على التركيز والتمييز

    (ج)- بالنسبة للاداء الخططى :
    1- الخوف من المنافسة
    2- سوء التصرف فى المواقف المختلفة
    3- ضعف الصفات الارادية


    هناك العديد من التعاريف لظاهرة الحمل الزائد ، منها ما تم التركيز فيه على أعراض الحمل الزائد ومنها ما ركز على مسبباته ومنها ما ذهب إلى اعتبارها متلازمة مرضية فقد عرّف Arijal الحمل الزائد بأنه عبارة عن سلسلة من المشاكل التي يمكن ملاحظتها من خلال انخفاض الانجاز وزيادة التعب والتصلب العضلي المستمر واضطراب المزاج والشعور بالاحتراق . ويرى Jurgen انها عبارة عن انخفاض المزاج والشعور بالاحتراق. اما Jurgen فيرى انه عبارة عن انخفاض في الانجاز لفترة طويلة الأمد مع اعراض عضوية متميزة . في حين عرف Bompa الحمل الزائد على انه حالة مرضية تحدث نتيجة عدم مراعاة النسبة بين العمل والراحة وتعريض الرياضي إلى حافز ذي شدة عالية . من ناحية اخرى يرى كل من Richard و Christopher & Robert انه عبارة عن عمليات من التدريب المفرط التي تقود إلى متلازمة الحمل الزائد والتي يمكن ان تعرف على انها حالة من التعب لفترة طويلة تحدث نتيجة التدريب الشاق والمنافسة من دون راحة كافية . ويتفق معهما Kuipers & Kcizer اذ يعرفان الحمل الزائد على انه حالة عدم توازن ما بين التدريب واستعادة الشفاء . ويعرف بعض العلماء ظاهرة الحمل الزائد على انها عبارة عن انعكاس لحالة الفشل في التكييف مع حوافز التدريب نتيجة لسوء تخطيط البرامج التدريبية والتقنين غير الصحيح للاحمال التدريبية وعدم ادراك الضغوط التراكمية المختلفة الغير ناتجة عن التدريب واهمال معالجتها والتخفيف من تأثيراتها السلبية .
    تصنيف أنواع الحمل الزائد
    يصنف الحمل الزائد تبعاً للأعراض المصاحبة إلى نوعين :
    1- النوع الأول Basedowoid
    ينتج هذا النوع من الحمل الزائد بسبب التحفيز العالي (الشد العالي) الناتج عن العمليات الانفعالية ، وقد استعير هذا المصطلح من مرض (Basedow) حيث يتميز هذا المرض بزيادة معدل الايض وتسارع معدل ضربات القلب والتعرق وأعراض النرفزة وسرعة الغضب والاضطراب النفسي والاستياء .
    2- النوع الثاني Addisonoid
    ينتج هذا النوع من الحمل الزائد من عمليات التثبيط نتيجة للحمل العالي للتدريب ، وقد استعير هذا الأسم من مرض (Addison) الذي يتميز بحالة فقر الدم المتقدم وانخفاض ضغط الدم واضطراب الهضم وغيرها من الاعراض الاخرى .
    ثانياً – انواع الحمل الزائد تبعا للفترة الزمنية
    يصنف الحمل الزائد تبعا للفترة الزمنية إلى نوعين :
    1- الحمل الزائد القصير الأمد Short- Term Overtraining
    ينتج هذا النوع من الحمل الزائد عندما تعطى فترة استعادة شفاء غير كافية بين عناصر الحمل التدريبي وبين دورات الحمل ، وتعد العلامات والاعراض النفسية المؤشر على حدوثه ، ويتطلب فترة استعادة اطول من تلك التي تعطى عادة لغرض استعادة الاتزان البدني ويكون الانجاز ضعيفا في حالة الاصابة بهذا النوع من الحمل الزائد .
    2- الحمل الزائد الطويل الأمد Long-term overtraining
    ينتج هذا النوع من الحمل الزائد عندما لا تتم معالجة الحمل الزائد القصير الأمد ، وتكون العلامات والاعراض النفسية والفسلجية هي المؤشر على حدوثه حيث تكون اكثر وضوحاً وجلاءً مقارنة بالحمل القصير الأمد ، ويكون هذا النوع مصحوبا بزيادة الاصابة بالامراض (ضعف المقاومة لمسببات المرض) . ويتطلب فترة استعادة شفاء طويلة قد تكون لاسابيع او شهر او اكثر .
    ثالثاً – انواع الحمل الزائد تبعا للموقع Overtraining Types According to Location
    1- الحمل الزائد المحيطي (الموضعي) Peripheral Overtraining (Local)
    وهو عبارة عن عملية الحمل الزائد الموضعي على مستوى عضلة او
    مجموعة عضلية .
    2- الحمل الزائد المركزي Central Overtraining
    وهو الحمل الأكثر تعقيدا والأكثر قسوة ، ويتضمن تصلب العضلة والتعب الناشئ عن التغيرات في الجهاز العصبي المركزي .
    رابعاً – انواع الحمل الزائد تبعا للمصدر (نشاط الجهاز العصبي الذاتي) Overtraining According to Source
    يصنف الحمل الزائد تبعا للمصدر (الجهاز العصبي الذاتي) إلى نوعين :
    1- الحمل الزائد السمبثاوي (الودي) Sympathetic Overtraining
    هو عبارة عن حالة الحمل الزائد المهددة بقرب الحدوث ، ويكون تقدم هذا النوع من الحمل الزائد ببطء في اجهاد الجهاز العصبي السمبثاوي (الودي) . ويتضمن هذا النوع زيادة نشاط الجهاز العصبي السمبثاوي أثناء الراحة ، وتكون زيادة معدل ضربات القلب في حالة الراحة وانخفاض الشهية والأرق والضجر وسرعة التهيج من الاعراض والعلامات الشائعة لهذا النوع من الحمل الزائد . ووفقا لـ (Van Israel) فان النوع السمبثاوي (الودي) يظهر بشكل اساس لدى رياضيي العدو السريع والقدرة ، ويحتمل أيضاً ان يكون الرياضيين الشباب والقليلي الخبرة عرضة لهذا النوع لأنهم ميالون إلى الرد (رد الفعل) عن طريق الجهاز العصبي السمبثاوي (الودي) .
    2- الحمل الزائد الباراسمبثاوي (نظير الودي): parasympthetic Overtraining
    يعرف على انه حالة متقدمة من الحمل الزائد او حالة الارهاق او الاعياء او الاجهاد ويطلق على هذه الحالة أيضاً (Athlete’s burnout) ، ويتضمن هذا النوع من الحمل الزائد انخفاض نشاط الجهاز العصبي السمبثاوي أثناء الراحة ، ويتميز بالاعراض والعلامات الأولية كفقدان الاحساس بالحرارة وزيادة (طول فترات النوم والكآبة ويصاحب هذا النوع انخفاض الانجاز لدى الرياضي) ويحدث نتيجة الافراط في النشاط الهوائي ، وان ما يؤكد ذلك ما أشار اليه Van Israel من ان الحمل الزائد الباراسمبثاوي (نظير الودي) يظهر لدى رياضيي المطاولة ذوي الخبرة لأن ردّهم (رد فعلهم) يكون عن طريق الجهاز العصبي الباراسمبثاوي . من ناحية اخرى وجد Uusitalo وجماعته ان رياضييّ المطاولة يتعرضون للاصابة لكلا النوعين من الحمل الزائد (السمبثاوي والباراسمبثاوي) وما تزال الرؤية لحد الان غير واضحة عما اذا كان تفاعل الرياضي عن طريق الجهاز العصبي السمبثاوي هو الذي يطور النوع الاعيائي او الاجهادي من ظاهرة الحمل الزائد اذا كان التمرين مستمرا ام لا.
    اما Frankenhacuserl و Lawler . فقد أوضحا بأن كلا من الرجال والنساء يتفاعلون بشكل مختلف مع الشد البدني والعقلي وتوصلاً إلى ان الرجل يؤيد النوع السمبثاوي (الودي) .
    أسباب حدوث ظاهرة الحمل الزائد The Reasons of Over training
    ان حدوث ظاهرة الحمل الزائد لا يمكن حصرها في عامل محدد واحد كسوء تقنين فترات العمل والراحة كما يشير إلى ذلك Richard من ان التمرين العالي الشدة والمنافسة مع راحة قليلة تسهم في إحداث الحمل الزائد . ويتفق معه Arijal و Mackinnon من خلال تأكيده على ان متلازمة الحمل الزائد تحدث بشكل رئيس كنتيجة لعدم التوازن لفترة طويلة ما بين التدريب البدني واستعادة الشفاء . وهناك من ذهب إلى تحديد سبب حدوث ظاهرة الحمل الزائد بشكل رئيس في اثناء فترة المنافسات او الفترة ما قبل المنافسات لما يصاحبها من زيادة في حجم التدريب العالي الشدة . ويرىWilmore أن إحدى التفسيرات الممكنة لظاهرة الحمل الزائد هي التغيرات التي تحدث في وظيفة الجهاز العصبي الذاتي وخصوصا الضعف في نشاط الجهاز العصبي السمبثاوي (الودي) والتغير في استجابات الغدد الصم وتثبيط الوظيفة المناعية . اما Joseph فيشيران إلى ان السبب المرضي (Pathogenesis) للحمل الزائد غير واضح ، لكن هناك بعض المعلومات التي تقترح بان التغيرات الوظيفية في محور تحت المهاد-الغدة النخامية هي المسؤولة عن متلازمة الحمل الزائد . لو ناقشنا ما ذهب اليه كل من (Wilmore و Joseph لوجدنا ان ما تطرقا اليه هو استجابة وظيفية ناتجة عن مؤثرات عديدة (خارجية وداخلية) في اجهزة الجسم المختلفة كالجهاز العصبي والغدي والمناعي فضلاً عن اجهزة الجسم الأخرى ، وقد يكون لهذه المؤثرات تأثيرات سلبية أو ايجابية وقد تكون داخلية وخارجية وهذا ما جعلنا نعتقد بان حدوث ظاهرة الحمل الزائد لا يمكن حصرها في عامل محدد واحد وانما تتعدى اسباب حدوثها إلى عوامل خارجية وداخلية . ونتفق بذلك مع ما ذكره Richard و Arijal من ان هناك العديد من العوامل الخارجية والداخلية التي يمكن ان تسهم في زيادة قابلية الاصابة بالحمل الزائد ، حيث تتضمن العوامل الداخلية ، الصحة العامة للرياضي والتغذية والحالة المزاجية والعوامل الوراثية والفسلجية ، اما العوامل الخارجية فتشتمل على سوء التخطيط للبرامج التدريبية والتقنين الخاطئ لمكونات الحمل التدريبي والضغوط النفسية والبدنية الناتجة عن المنافسات الرياضية وعن البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها الرياضي ونمط حياته اليومي فضلا عن التغيرات البيئية والمناخية التي تشكل ضغوطا سلبية على جسم الرياضي كالارتفاع أو الانخفاض عن مستوى سطح البحر ، والارتفاع أو الانخفاض الشديد في درجة الحرارة والرطوبة . )
    المؤشرات والأعراض التشخيصية لظاهرة الحمل الزائد The Diagnostic Indicators & Symptoms of Overtraining
    يمكن تشخيص ظاهرة الحمل الزائد من خلال العديد من المؤشرات والاعراض الوظيفية والنفسية فضلا عن تلك الاعراض المتعلقة بالعملية التدريبية والتي يمكن ملاحظتها
    ميدانيا أو عن طريق استقاء المعلومات الخاصة بالرياضي من قبل المدرب بطرائق ووسائل مختلفة وحسب ما متوفر ومتاح امامه ، وهناك مؤشرات أخرى يمكن الحصول عليها من خلال اجراء الفحوصات المختبرية لبعض المتغيرات الوظيفية والتي يمكن ان يلجأ اليها المعنيين بالعملية التدريبية عندما تتوفر العديد من المؤشرات الميدانية الدالة على ظاهرة الحمل الزائد . مما تقدم يمكن ان نقسم هذه المؤشرات إلى ما يأتي :-
    أولاً – المؤشرات والأعراض الوظيفية والنفسية الميدانية لتشخيص ظاهرة الحمل الزائد
    The Physiological and psychological Indicator & symptoms of Overtraining Diagnosis
    1- زيادة معدل ضربات القلب في حالة الراحة .
    2- ضعف أو تأخر الشفاء .
    3- تقرح الحنجرة .
    4- زيادة تناول السوائل في المساء .
    5- التعب والشعور بالثقل في عضلات الرجلين .
    6- زيادة عملية التعرق .
    7- قلة النوم وانخفاض الرغبة الجنسية .
    8- الكآبة .
    9- انخفاض الدافعية للمنافسة .
    10- زيادة معدل ضربات القلب اثناء الحمل الأقل من الأقصى الثابت .
    11- زيادة معدل ضربات القلب في الصباح .
    12- انخفاض القدرة اثناء الجهد الأقصى .
    13- تكرار الاصابة والالتهابات الصغيرة في القناة التنفسية العليا.
    14- الكسل واللامبالاة .
    15- ارتباط النوم بالكوابيس .
    16- زيادة القلق وسرعة الغضب أو الانفعال والتهيج .
    17- بطء عودة معدل ضربات القلب إلى الحالة الطبيعية بعد التمرين .
    18- تضخم الغدد .
    19- تغير المزاج .
    20- انتشار الألم في المفاصل والعضلات .
    21- انخفاض المقاومة للامراض .
    22- الاداء والانجاز الضعيف .
    23- سوء الهضم وانخفاض الشهية وفقدان الوزن .
    24- زيادة ضغط الدم الانقباضي .
    25- الصداع .
    26- انخفاض قابلية الانجاز الرياضي بالرغم من الراحة الاعتيادية .
    27- انخفاض الرغبة والميل للتدريب .
    28- التصلب العضلي وانخفاض التوافق .
    ثانياً – المؤشرات الوظيفية المختبرية والسريرية لتشخيص ظاهرة الحمل الزائد
    The Clinical & Laboratory Indicator & Symptoms of Overtraining
    هناك العديد من المؤشرات التشخيصية المختبرية والسريرية لظاهرة الحمل الزائد وهي كما يأتي : -
    1- فقر الدم ونقص الحديد .
    2- انخفاض افراز الغدة الدرقية لهرمون الثايروكسين .
    3- الانخفاض في هرمون التيستوستيرون .
    4- الزيادة في هرمون الكورتزول .
    5- انخفاض هرمونات الكاتيكولامين في البلازما .
    6- انخفاض تركيز حامض اللبنيك في الدم .
    7- انخفاض تركيز حامض اليوريك والكرياتين كاينيز .
    8- زيادة استهلاك الاوكسجين عند مستوى المعدل الثابت من العمل أو الاداء .
    9- تخطيط القلب الكهربائي غير الطبيعي حيث يرينا انقلاب أو انعكاس الموجة (T) .
    10- التغير في مستويات الانزيمات في الدم التي توجد بشكل طبيعي داخل الخلايا .
    الوقاية والعلاج من الحمل الزائد
    Prevention & Treatment from Overtraining
    ان الوقاية هي افضل انواع العلاج ، وتقع على المعنيين بالعملية التدريبية المسؤولية الأكبر في تحقيق هذا الهدف من خلال استخدام كافة الاجراءات التي من شأنها ان تبعد الرياضي عن الاصابة بالحمل الزائد من حيث التخطيط الدقيق والسليم للحمل التدريبي والاهتمام بالتغذية المناسبة واجراء الفحوصات الطبية الدورية والتخفيف قدر المستطاع من الضغوط النفسية الناتجة عن المحيط الاجتماعي والجو الأسري ونمط الحياة اليومية للرياضي وذلك من خلال الاتصال المباشر بين المدرب والرياضي والعمل على تقوية هذه الصلات الاجتماعية ومد جسور الثقة بينهما ، وعلى المدرب الاهتمام بالعلاج الطبيعي مثل استخدام التدليك وحمامات الساونا وتمارين الاسترخاء لانها تسرع من استعادة الشفاء وتزيل أو تخفف من الضغوط البدنية والنفسية التي يتعرض لها الرياضي من جراء التدريب والمنافسة ، وبذلك نؤمن للرياضي الوقاية اللازمة من الإصابة بالحمل الزائد ونمكنه من بلوغ اقصى انجازاته الرياضية ، هذا في ما يتعلق بالجانب الوقائي . اما اذا تعرض الرياضي لظاهرة الحمل الزائد فان ذلك يستوجب المعالجة ، وبهذا الصدد يشيرMackinnon إلى ان فترة استعادة الشفاء من الحمل الزائد تتطلب أسابيع أو اشهر لاكتساب الراحة ، أما Arijal فيؤكد على أن المعالجة الأفضل هي الراحة وتجنب الانشطة لمدة اسبوعين وبعدها يستطيع الرياضي المصاب أن يبدأ بالتدريب الخفيف ، ويجب ان يتم التقدم بالتدريب بشكل بطيء جدا مع الاهتمام بالتغذية الكافية لانها تسرع من استعادة الشفاء . اما Jurgen فيرى انه يجب على الرياضي المصاب ان يمارس التدريب الهوائي لمدة (30) دقيقة فقط . أما Sharky فينصح بالراحة المناسبة ، إلى الراحة في السرير بالنسبة للحالات المتقدمة من الحمل الزائد . في حين يرى (Richard )ان استخدام استراتيجية الراحة والاسترخاء مع التمرين الخفيف جدا والمنظم يكون الوسيلة الأفضل لعلاج الحمل الزائد .اما Koutedaki فقد وجد ان هناك تحسن في القيمة القصوى لاستهلاك الأوكسجين (Vo2 max) ووزن الجسم والحالة النفسية بعد (3-5) اسابيع من الراحة لدى لاعبين أولمبيين في فعاليات رياضية متنوعة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 6:30 pm